إعداد المذكرات القانونية

هي المستندات القانونية المكتوبة التي تنتج عن دراسة الدعوى ، وجمع الوقائع وأدلتهم . لتخرج في صورة لائحة  ادعاء، أو مذكرة دفاع ، أو الاعتراض على حكم قضائي . كما أن إعداد المذكرات القانونية لدينا يتسم بالتزام المنهج العلمي والإعداد الجيد وحسن العرض وتسلسله. مما يكسب هذه الخدمة الجودة الملائمة للعملاء الكرام.

بالإضافة إلى أن إعداد المذكرات القانونية من الممكن أن تكون خدمة منفصلة ومستقلة بذاتها أو أن تكون ضمن المهام التي نقوم بها في إطار الإعداد للقضايا المختلفة.بحيث تكون المذكرة القانونية داعماً للمرافعة الشفهية ومكملا لصحيفة الدعوي المقدمة . أو من ناحية أخرى مفندة لدفوع الخصم وموضحة فسادها من الناحية القانونية . ولذلك السبب قمنا بإدراج هذه الخدمة بشكل مستقل حتى يتسنى للعملاء إمكانية طلبها مباشرة دون أن ترتبط تلك الخدمة بأي خدمات من نوع آخر.

كما أننا ومن أجل تقديم خدمة إعداد المذكرات القانونية بكفاءة وسرعة فقد حرصنا على إسناد تنفيذها إلي نخبة من أفضل القانونيين. والذين يتوفرون على ذلك القدر الكبير من مهارات الصياغة السليمة والكتابة العلمية واللغة السليمة. بالإضافة إلى القدرة على السرد وفقاً لمجريات الحالة القانونية والقضائية التى يتصدون لإعداد المذكرات القانونية اللازمة لها.

وإذ نسعد دائما باستقبال طلباتكم في هذا القسم الخاص فنحن أيضا نوفر لكم السرعة في الإنجاز والتكلفة المناسبة التي تميزنا في هذه الخدمة كما في باقي خدماتنا.

إعداد المذكرات القانونية

ومن ضمن انواع المذكرات القانونية التي يعدها فريق عمل مكتب الأستاذ سند بن محمد الجعيد للمحاماة :

  • إعداد المذكرات القانونية الشارحة والتي تقدم شرحاً وافياً لصحيفة الدعوى.
  • المذكرة التفسيرية التي تقوم بتفسير أي غموض في صحيفة الدعوى إن وُجدت.
  • مذكرة تعديلية وفيها يتم التعديل على الطلبات الواردة في القضية.
  • المذكرة الجوابية والتي قد تفند ما ورد في صحيفة الدعوى.
  • مذكرة ختامية وهي تكمل ما جاء بالمرافعة الشفهية.

والجدير بالذكر أنه رغم أن إعداد المذكرات القانونية هو من المهام التي يجب أن يجيدها أي محامي. إلا أن الإبداع والفن في إعدادها لا يتوفر عليه إلا ذوي الخبرات الكبيرة والتي نفخر بأن تكون متواجدة لدينا بمكتب الأستاذ سند بن محمد الجعيد للمحاماة.