الأعمال الإجرائية

أي مسألة قانونية بها شقّان أحدهما الشكل والآخر الموضوع . بينما يختلف الموضوع باختلاف كل حالة وبعدد لا نهائي لكن الإجراء يظل ثايتاً وبنص القانون عليه بشكل محدد. غير أن هذا الاختلاف يكون في طبيعة كل شقّ إلا أن هناك أهمية كبرى لكل منهم . كما أن أهمبة الشق الإجرائي لا تقل أبداً عن الشق الموضوعي. فمن شأن الخطأ في الإجراء القانوني أن يبطل ما نتصدى له من موضوعات قانونية. لذلك كان من المهم للغاية إدراك حساسية الأعمال الإجرائية وضرورة العمل على إتمامها بالشكل الصحيح. وفي هذه الخدمة التي نقدمها في مكتب الأستاذ سند بن محمد الجعيد للمحاماه نحرص على تنفيذ ومراجعة جميع ما يتعلق بهذه الخدمة الهامة . بالإضافة إلى التنوع الذي يشمل كافة هذه الاعمال الإجرائية وفي كل فروع ومجالات القانون. كما اننا نعمل وبصفة خاصة على تقديم الخدمات  التي تتعلق بالشركات سواءً تأسيسها أو عمليات الدمج والتخارج والعقود التجارية . غير أن المكتب يولي اهتماماً خاصاً بمسألة العقود لما لها من آثار قانونية حساسة. بالإضافة إلى ارتباط العمليات التعاقدية حتما بكل الخطوات الإجرائية التي تحدث على إثرها أو ما قبلها.

الأعمال الإجرائية

 

كما أننا نحرص دائماً في الأعمال الإجرائية كما في باقي خدماتنا على مصلحة عملاءنا والسير في الطريق الذي يرسمه القانون حتى لا يشوب البطلان أي أثر من آثارها. حيث أنه بما نمتلكه من خبرات كبيرة في ساحات القضاء والمحاكم وما يستتبعها من متطلبات القيام بها. سوف نضمن لعملاءنا تلقي خدمة القيام بالأعمال الإجرائية بأعلى جودة وكفاءة وسرعة وإنجاز.

أطلب خدمة الأعمال الإجرائية الآن

وتيسيراً على عملاءنا الكرام وتماشياً مع المستجدات من أنظمة العمل الحديث فقد أتحنا طلب هذه الخدمة  من خلال الموقع الإلكتروني. ذلك تحقيقاً لراحة عملائنا وانتهاج أكثر الوسائل المتاحة للتواصل معهم وتقديم الخدمات المختلفة لهم بكل كفاءة وفعالية. ذلك ويمكنكم طلب الخدمة عبر الضغط على زر “تقديم الطلب” أعلاه وملئ الخانات التي سوف تظهر لكم وانتظار تواصلنا معكم بعد تحديد المحامي المختص. على أن يكون ذلك في أسرع وقت ممكن.