تنويه هام: المحتوى هنا مجرد محتوى تعليمي وليس بديلاً عن الاستشارة القانونية ينصح الاتصال بنا اذا رغبت في استشارة قانونية

القاات يصنف كمادة مخدرة وفقاً للتشريعات السعودية المتعلقة بمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، ويُعاقب عليها وفقاً لذلك.

ومع ذلك، هل يمكن تخفيف العقوبات المفروضة على حيازة أو استهلاك القاات في المملكة العربية السعودية؟ هذا ما سنناقشه في مقالنا، فتابع معنا للتعرف على التفاصيل.

ما هو القات

يشتهر القاات بأصوله في بلاد الحبشة وزراعته الواسعة في بعض المناطق مثل اليمن، حيث يعتمد سكان هذه المناطق على استهلاكه بطرق متنوعة، سواءً عبر المضغ كما يفعلون مع التبغ، أو باستخدامه في تحضير الشاي.

يعتبر تناول القات جزءًا من الثقافة في بعض المجتمعات، إلا أن هناك قلقًا متزايدًا بشأن تأثيراته على الصحة العامة والاعتماد الزائد عليه. لذا، من الضروري فهم الآثار الصحية والاجتماعية لتناول القات، وتوجيه جهود التوعية بشأنها، بالإضافة إلى تقديم الدعم والمساعدة لأولئك الذين يبحثون عن الخروج من دائرة الاعتماد على هذا النوع من النباتات.

تخفيف عقوبة القات فى السعوديه
تخفيف عقوبة القاات فى السعوديه

عقوبات القات الجديدة في السعودية.

تم تصنيف القاات ضمن المواد المحظورة في المملكة العربية السعودية وفقًا للنظام القانوني لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، مما يعني أن العقوبات المفروضة على مختلف الأفعال المرتبطة بالقات تختلف وفقًا لطبيعة الجرم المرتكب، حسبما يلي:

  1. لتهريب القاات أو استيرادها أو تصديرها أو تصنيعها بغرض الترويج غير المشروع، يُعاقب المرتكب بالإعدام.
  2. لترويج القاات للمرة الثانية، في حال كان المرتكب قد حكم عليه بجريمة تهريب أو ترويج سابقًا، يُعاقب بالإعدام.
  3. لترويج القاات للمرة الأولى، يتم معاقبة المرتكب بالسجن لمدة تتراوح بين 5 و15 عامًا والجلد بحد أقصى 50 جلدة، وفرض غرامة تتراوح بين 1000 و50,000 ريال.
  4. يُشدد عقوبة ترويج القاات للمرة الأولى في الأماكن المقدسة أو المؤسسات التعليمية أو المصحات العقابية، أو إذا كان المرتكب يستغل قاصرًا في ارتكاب الجريمة، أو إذا كان له سلطة على المرتكب.
  5. لحيازة القاات دون قصد الترويج أو الاستهلاك الشخصي، يُعاقب المرتكب بالسجن لمدة تتراوح بين 2 و5 سنوات والجلد بحد أقصى 50 جلدة، وفرض غرامة تتراوح بين 3000 و30,000 ريال.
  6. لتعاطي القاات، يتم معاقبة المرتكب بالسجن لمدة تتراوح بين 6 أشهر و2 سنة، مع تشديد العقوبة في حال كان المتعاطي له صلة بعملية مكافحة المخدرات أو كان تعاطيه للمخدرات أثناء العمل الرسمي أو تحت تأثيرها.
  7. لزيارة أماكن تعاطي القات، يتم معاقبة المرتكب بالسجن لمدة تصل إلى 3 أشهر والجلد بحد أقصى 50 جلدة، إذا تم ضبطه في هذه الأماكن أثناء تعاطيها وعلمه بالنشاط المخالف.
  8. يتم منع السعودي المحكوم عليه بأي جريمة تتعلق بالقاات من السفر لمدة مماثلة لفترة السجن التي قضاها، بينما يُطرد الأجنبي بعد قضاء العقوبة دون السماح له بالعودة، وذلك بموجب توجيهات الحج والعمرة.

إجراءات دعوى الخلع في المملكة العربية السعودية

رقم افضل محامي عقارات في جدة

مكتب محامي متخصص في قضايا المخدرات والحشيش

عقوبة التلفظ على شخص في السعودية

هل يمكن تخفيف عقوبة القات في السعودية؟

وفقًا للنظام القانوني للمخدرات في المملكة العربية السعودية، يمكن تخفيف عقوبة حيازة القاات بناءً على ظروف الجريمة ومدى مشاركة الجاني فيها. وفي هذا السياق:

  • يُعفى من العقوبة المقررة في قانون القات الجديد كل من يقوم بالإبلاغ عن جريمة حينما لم يكن جزءًا منها، بشرط عدم دعمها قبل الإبلاغ. وفي حال ورود الإبلاغ بعدما تعلمت السلطات بالجريمة، يُشترط أن يؤدي الإبلاغ إلى القبض على الجناة ليتم العفو عنه.
  • يحق للمحكمة، بناءً على أسباب مشروعة، تخفيف العقوبة الدنيا المنصوص عليها في قانون القات، إذا ظهرت لها معلومات تبعث على الثقة بأن المتهم لن يعود لارتكاب الجريمة، سواء بناءً على أخلاقه أو ماضيه أو ظروفه الشخصية أو الظروف المحيطة بارتكاب الجريمة.
  • يمكن للمحكمة استبدال عقوبة المدمن على القات بإجراء يتضمن نقله إلى أحد المراكز المخصصة لعلاج المدمنين.
  • يمكن عدم رفع الدعوى ضد متعاطي القات إذا قدموا بنفسهم أو بوساطة أحد أقاربهم طلبًا للعلاج وسلّموا القات المتبقية لديهم.
  • تُجيز السياسات الجديدة حفظ التحقيق وعدم إحضار المتهم إلى المحكمة إذا كان تعاطى القات للمرة الأولى ولم يتجاوز عمره 20 عامًا، شريطة عدم ارتباط جريمة تعاطي القات بجريمة أخرى جنائية أو حادث مروري أو مقاومة شديدة للقبض.
  • يمكن لوزير الداخلية أو المفوض له بذلك اكتفاء بإبعاد المدمن على القات الذي يحمل كمية قليلة للاستهلاك الشخصي بواسطة تأشيرة حج أو عمرة، بشرط ألا يتجاوز استخدامه حاجته الشخصية.
تخفيف عقوبة القاات فى السعوديه

لماذا تصنف القات من المخدرات؟

يُصنّف القاات ضمن فئة المواد المخدرة في المملكة العربية السعودية، نظرًا لتأثيرها السلبي على الوظائف العقلية والجهاز العصبي، حيث قد يؤدي استهلاكها إلى فقدان التركيز والشعور، وتقليل القدرة على التمييز بين الأفعال والتصرفات. وبالتالي، يُعتبر تعاطي القات من الجرائم التي تخضع لعقوبات المخدرات في النظام القانوني السعودي.

رقم محامي قضايا ترويج المخدرات في السعودية

محامي صياغة عقود المقاولات فى جدة

أرقام محامين في قضايا المخدرات في جدة

محامي قضايا مقاولات في جدة

اعراض القات بعد الاستخدام الطويل

يبدو أن استهلاك القاات بشكل متكرر ومتزايد قد يؤدي إلى مجموعة من المشكلات الصحية، حيث يُعتبر تسوس الأسنان وأمراض اللثة من بين التأثيرات السلبية الشائعة على الصحة الفموية. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤثر تناول القات على الجهاز الهضمي ويزيد من خطر الإصابة بأمراض مثل القرحة المعدية والتهاب المعدة. ويشير بعض الأبحاث إلى وجود صلة بين استهلاك القات المتكرر وزيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض القلبية.

فيما يتعلق بالإدمان والتعود الجسدي على القات، يبدو أن هناك بعض الأشخاص يجدون صعوبة في الامتناع عن تناوله، وقد تظهر أعراض الانسحاب عند محاولة التوقف عنه. لذا، من الأهمية بمكان فهم تأثيرات القات على الصحة وتوفير التوعية حول المخاطر المحتملة، بالإضافة إلى تقديم الدعم للأفراد الذين يحتاجون إلى مساعدة في التغلب على الاعتماد على هذا النوع من المواد المخدرة.

Rate this post
تواصل مع المحامي
تواصل مع المحامي
اهلا ومرحبا بكم
شكرا لثقتكم بنا
يمكنكم التواصل معنا عن طريق الواتس اب فريقنا من محامون متخصصون في مختلف انواع القضايا