طريقة صياغة العقود التجارية في السعودية

صياغة العقود التجارية

يقولون أن تسعة أعشار الرزق في التجارة ولا عجب أن مجالات الأعمال بالفعل تحتوي جميعها علي شكل من أشكال المعاملات التجارية. كما أن أغلب هذه المعاملات يتم إجراءها عن طريق العقود وخاصة تلك المعاملات التي تمتد لفترة من الزمن . كذلك المعاملات التي تتضمن وعود من طرفين أو أكثر بآداء نشاط أو عملية تجارية بعد مرور فترة من الزمن. ومن أقدم صور الاتفاقات التجارية هي العقود والتي دأب الإنسان علي التعامل بها منذ فجر الخليقة. ذلك إلي أن وصلنا إلي الشكل الحالي وهو أن هناك قوانين تنظم المعاملات التجارية بصفة عامة والعقود بصفة خاصة. وحيث أن العقود بطبيعتها تنشئ التزاماً بين الأطراف التي تبرمها فإن طريقة صياغة العقود التجارية ابتداءاً يجب أن تكون بأكثر الأشكال إحكاماً حتي لا يتضرر أي من الأطراف. حيث أن أي خطأ في صياغة العقد يمكن أن يوقع الظلم علي طرف أو أكثر من الموقعين علي العقد.

صياغة العقود التجارية

طريقة صياغة العقود التجارية في السعودية

لا تختلف كثيرا القوانين والقواعد المنظمة للعقود في السعودية عن أي بلد آخر . غير أن من شروط العقود الأساسية ألًا يكون فيها شىء مخالف للشريعة والقانون . حيث أنه ما يمكن أن يتم الاتفاق عليه في إحدى البلاد لا يجوز الاتفاق عليه في السعودية . ذلك حسب القوانين والمحرَّمات والمباحات في كل دولة والتي تختلف من مكان لآخر. أمّا غير ذلك فإن طريقة صياغة العقود التجارية في السعودية لها نفس خصائص العقود في أي مكان من حيث الشكل والصيغة.

وعلية فإن صياغة العقود التجارية في السعودية يجب أن تحتوي علي عدة خصائص نذكر أهمها:

  • العقد يتم إبرامه بين طرفين أو أكثر ويكون موضوع العقد محدد بدقة شديدة ولا يحتمل اللبس.
  • يجب أن تتحقق المنفعه لجميع أطراف العقد و أن تكون المنفعه متبادلة بينهم . علي سبيل المثال أن يتم التعاقد علي توريد كمية من سلعة او عدة سلع مقابل آداء ثمنها بالشكل المتفق عليه في العقد. فهنا حدثت منفعه من طرف وهو الحاصل علي السلعة والطرف الآخر حصل علي نقود تمثل ثمن السلعة.
  • يجب أن تحتوي العقود التجارية علي تعهدات محددة من أطراف العقد تتمثل فى تعهدات مكانية أو زمانية أو إجرائية. حيث في المثال السابق يتعهد طرف البائع بتسليم السلعه في زمن محدد ومكان محدد ويتعهد المشتري بآداء المبلغ أيضاً في زمن محدد سواء دفعه واحدة أو علي أقساط يتحدد أيضاً مكانها وزمانها.
  • العقود بكل أنواعها ومن ضمنها العقود التجارية تحتمل أن يتنازع إحدي طرفاها ولذلك يجب تحديد المحكمة المختصة بحل المنازعات فيما بين الطرفين إذا حدثت في المستقبل.
  • تحتوي العقود التجارية علي بند أساسي وهو الشرط الجزائي والذي يتم توقيعه علي من يخالف شروط العقد.

أهمية المحامي 

لا يجب أن يستهين من يُبرِم أي نوع من أنواع العقود بموضوع طريقة صياغة العقود. وقد يجد البعض أنه سيوفر تكلفة المحامي ويقوم بصياغة أو مراجعة العقد بنفسة. بينما مهما بلغت مهارة التاجر أو الذي يبرم عقد تجاري فهناك العديد من الأمور التي يمكن أن تتخطي مهاراته وخبراته. كما قد تكون خسارته في المستقبل بناءً علي توقيعه لعقد به عوار ما هي أكبر من تكلفة الاستعانة بمحامي لإبرام أو مراجعة العقود.

لذلك فإن تواجد افضل محامي في صياغة العقود في السعودية سيغنيك بشكل مؤكد عن خسائر ربما تحدث في المستقبل ولا يمكن تعويضها. كما أن العقود ليست لها صيغة ثابتة تصلح لجميع الأحوال . لكن لكل حالة وصفقة أو اتفاق تفاصيل مخصصة تختلف عن غيرها حسب ظروف النشاط والقوانين المنظمة له.

إن مكتب الأستاذ سند بن محمد الجعيد للمحاماة بما لدية من أكبر الخبرات و الفرق القانونية المتخصصه في العقود التجارية. سوف يكون لكم خير معين سواء في طريقة صياغة العقود التجارية في السعودية أو مراجعتها. كما يستقبل الاستشارات القانونية سواءً المكتبية أو الهاتفية أو عبر رسائل الواتس آب . حيث يمكنكم التواصل معنا من خلال رابط وسائل التواصل من هنا. كما يمكنكم من خلال الموقع طلب صياغة أو مراجعة العقود مباشرة من هنا.

ويشرفنا متابعتكم لنا وتواصلكم معنا علي وسائل التواصل الآتية:

الفيسبوك

تويتر

انستجرام

الهاتف : 0549990966