عقوبة القذف والسب والشتم في السعودية

عقوبة القذف والسب والشتم

كرامة الإنسان هي من القيم التي ترمي إليها الشريعة الإسلامية السمحة والاعتداء علي هذه الكرامة وإن كان باللفظ أو الإشارة هي من المحرمات. بينما وردت الكثير من الآيات القرآنية التي تبرز تكريم الإنسان وإعلاء قيمته بين جميع المخلوقات. فقد جاء في محكم التنزيل {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا} (سورة الإسراء: 70). كما ان آدم الذي أمر الله الملائكة للسجود إليه اعترافاً لقدرة لا يصح لأبناءه أن يقدحوا في بعضهم البعض أو يؤذوا أنفسهم بالقول أو الفعل. غير أن من صفات المجتمعات القويمة الاحترام وعدم انتشار الألفاظ البذيئة المسيئة. كذلك جرَّمت القوانين في جميع البلاد القذف والسب والشتم وعاقبت من قام بها. وسوف نتعرف في هذه المقالة علي عقوبة القذف والسب والشتم في السعودية.

ما هي جرائم القذف والسب والشتم في السعودية؟

هناك فارق بين الشتم والسب وبين القذف ولكلٍّ عقوبة تختلف عن الأخري .

السب والشتم هو قيام طرف بإلقاء كلمات جارحه علي الطرف الآخر بغرض التقليل من شأنه. كما يصير ذلك عليه شخصياً او علي أحد أقاربه كالسب بالأم أو الأب أو الإخوه أو الأبناء. كما ان هذه الجريمة يمكن أن تتم ارتكابها وجهاً لوجه أو بوسائل أخري كالرسائل علي الهاتف او عبر وسائل التواصل الاجتماعي الإلكترونية أو بأي طريق أخرى.

أمَّا القذف فهو اتهام الآخرين في الشرف أو العرض بدون دليل مما يؤثر علي سمعتهم وصورتهم لدي المجتمع.

ويترتب علي كلا من السب والشتم والقذف أضرارا للمُعتدى عليه نفسية ومادية وربما تصل هذه الأضرار إلي ذويه وأقاربه .

وجاءت المواد 302 و 306 من قانون العقوبات السعودي بتعريف السب والقذف و اوضحت عقوبة القذف والسب والشتم في السعودية.عقوبة القذف والسب والشتم

عقوبة القذف والسب والشتم في السعودية

في الحديث الصحيح عن عبد الله بن عمرو عن الرسول صلي الله عليه وسلَّم قال ” المسلمُ من سَلِمَ المسلمونَ من لسانهِ ويدهِ، والمهاجرُ من هجر ما نهى اللهُ عنه” أخرجه البخاري (10).

ويظهر من بلاغة هذا الحديث الشريف أن سلامة المسلمون من اللسان جاءت قبل اليد. ذلك علي الأغلب لسهولة التلفظ عن الاعتداء باليد. كذلك لتوضيح أهمية القول الحسن واتصاف المسلمين باللسان العفيف. كما أن الشخص حسن السيرة هو من يتصف من بين ما يتصف بحُسن الخلق وعدم التلفظ بالمشين والبذيء من الألفاظ جِدّاً أو هزلا. فما بالكم بمن يسب ويشتم ويقذف الآخرين عن عمد وقصد وبالباطل.

لذلك جاءت العقوبات في الشريعة الإسلامية و القوانين الوضعية لتكون رادعاً لمن يرى استسهال السب والقذف والشتم. حيث قال تعالى في سورة النّور بالآية الرابعة ” وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ”. وفي هذه الآية ثلاثة عقوبات الأولى هي الجلد ثمانون جلدة, والثانية هي عدم قبول الشهادة, والثالثة هي كونه فاسقاً عند الله والناس. غير أن عقوبة القذف والسب والشتم في الدنيا  لا تُقارن بعقوبات الآخره التي نستعيذ بالله منها.

و عقوبة القذف والسب والشتم في السعودية تكون علي حسب الموقف الذي حدثت به الجريمة. حيث أن السب والشتم إذا كان في محل العمل تكون العقوبة بالتعزير أي السجن او الجلد حسب تقدير القاضي. بينما إن كان السب والشتم جري علي مواقع التواصل الاجتماعي يتم عقاب مرتكب الجريمة بالسجن لمدة لا تزيد عن خمسة سنوات أو الغرامة التي لا تزيد عن ثلاثة ملايين ريال أو كلاهما حسب تقدير القاضي. أمّا إذا كانت الجريمة هي القذف فيتم تطبيق حد القذف وهو ثمانون جلدة.

عقوبة القذف والسب والشتم

الإثبات

وتقع مسئولية إثبات القذف والسب والشتم علي المتضرر بطبيعة الحال . بالتالي يجب اللجوء علي الفور عند التعرّض لمثل هذه الجرائم لمحامي خبير في مثل هذه القضايا. حيث يكون دوره تقديم المستندات وإعداد الشهود المنوط بهم إثبات وقائع السب والقذف والشتم. غير أنه نظرا لانتشار هذه الجرائم للأسف وخاصة علي مواقع التواصل الاجتماعي والتي تلحق الضرر بالكثير من الأشخاص بمختلف مراتبهم. فقد خصصنا في مكتب الأستاذ سند بن محمد الجعيد للمحاماة قسماً خاصاً من أفضل الخبرات القانونية للعمل في قضايا القذف والسب والشتم والتشهير. بالإضافة إلي استقبالنا لطلباتكم للاستشارات القانونية علي موقعنا من هنا.

تابعونا علي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي للمزيد من المعلومات عن خدماتنا المتعددة:

الفيسبوك

تويتر

انستجرام

الهاتف : 0549990966