تنويه هام: المحتوى هنا مجرد محتوى تعليمي وليس بديلاً عن الاستشارة القانونية ينصح الاتصال بنا اذا رغبت في استشارة قانونية

افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة هو المحامي سند الجعيد ، فهو من أكثر المحامين إلماماً بقوانين الحضانة في السعودية عموماً وفي جدة على وجه الخصوص يمكننا تقديم المساعدة باعتبارنا فريقاً ذو خبرة واسعة في هذا المجال و فريقنا المتميز يملك الخبرة والتخصص اللازمين لدعمك والتمثيل لصالحك في المحكمة .

افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة:
افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة:

قانون الحضانة الجديد في السعودية

قانون الحضانة الجديد في السعودية يركز بشكل كبير على صالح الطفل ورعايته في حالات الانفصال والطلاق أو حتى وفاة أحد الوالدين. يؤكد هذا القانون حقوق الطفل في الحصول على الرعاية الكاملة والضرورية لنموه وتنميته.

أحد التعديلات الرئيسية هو أن الحضانة الآن تعود إلى الأم في حالات الطلاق والانفصال دون الحاجة إلى إجراءات قضائية مطولة. في الماضي، كان من المعتاد أن تقوم الأم برفع دعوى قضائية للحصول على حضانة الأطفال، لكن مع هذا التعديل الجديد، أصبحت الحضانة تعود تلقائيًا إلى الأم في حالات الطلاق. على الرغم من أن هذا لا يغني عن خدمات افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة .

ومع ذلك، يتيح القانون استثناءات تسمح بحصول الأب على حضانة الطفل في حالة عدم صلاحية الأم للرعاية، مثل وجود أمور صحية أو اعاقة جسدية. كما يعتبر القانون الظروف الخاصة لكل حالة عند اتخاذ القرار بشأن الحضانة.

هذا التعديل يعكس التزام المملكة العربية السعودية بتحقيق مصلحة الطفل وضمان حقوقه في النمو السليم والرعاية اللائقة، ويسعى لتبسيط الإجراءات وتقديم حماية أفضل للأطفال في حالات الانفصال الأسري.

ويقدم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة بعض ما تضمنه قانون الحضانة الجديد في السعودية :


المادة 125: تحدد شروط الحاضن وتشمل الأهلية التامة والصحة الجيدة دون أمراض معدية، والقدرة على تأمين رعاية وتربية صحيحة.

المادة 126: تنص على أن الحاضنة يجب أن تكون امرأة غير متزوجة من رجل أجنبي للمحضون، وإذا كان الحاضن رجلاً، يجب أن يكون قريبًا محرمًا على المحضون أنثى، وينبغي أن يكون هناك امرأة صالحة للحضانة تتواجد معه.

المادة 127: تحدد أولوية الحضانة وتعطي الأب والأم الأولوية خلال الزواج، وبعد الانفصال يأتي الأم، ثم الأب، وإذا لزم الأمر، يمكن للقاضي تغيير الترتيب بما يخدم مصلحة المحضون.

المادة 128: تشير إلى حالات سقوط الحضانة نتيجة لوجود أسباب تتعارض مع ما جاء في المادة 125.

المادة 130: تسمح لأحد الوالدين بتقديم طلب للمحكمة لاستعادة الحضانة في حال سقوطها بسبب ظرف مؤقت.

المادة 131: تلزم الأم بالحضانة للطفل الذي لم يتجاوز العامين إذا لم يطلب أحد من المستحقين الآخرين الحضانة، وفي حال غياب الأم، يكون الأب ملزمًا بها.

المادة 132: في حال عدم وجود الوالدين وعدم وجود مستحقين آخرين للحضانة، يختار القاضي شخصًا من أقارب المحضون أو جهة مختصة للحضانة.

المادة 133: توضح أن مغادرة الزوجة لمنزل الزوج لا يؤدي بالضرورة إلى سقوط حقها في الحضانة، ولكن يجب أن يكون ذلك وفقًا لمصلحة المحضون.

ترتيب الحضانة في القانون السعودي:

الحضانة ليست مسؤولية يمكن منحها لأي شخص، بل تم تنظيم ترتيب الأشخاص المستحقين للحضانة وفقًا للأولويات القانونية، كما ورد في المواد المذكورة.

المادة 127 تنص على أن الحضانة مسؤولية مشتركة للوالدين ما دامت هناك علاقة زواجية بينهما. في حال الانفصال، يكون الترتيب الأول للأم، ثم الأب، وفي بعض الحالات يحق للمحكمة تغيير هذا الترتيب إذا وجدت فيه مصلحة الطفل.

في حال كان عمر المحضون دون سنتين ولم يطلب أحد حق الحضانة، يجب على الأم أن تتولى الحضانة إذا كانت حاضرة، وإلا يتولاها الأب. أما إذا تجاوز الطفل سن العامين ولم يُطلب حق الحضانة من مستحقيها، يجب أن يتولاها الأب إن كان موجودًا، وإلا تتولاها الأم.

في حال عدم وجود الوالدين أو عدم قبول أحد منهما الحضانة، تختار المحكمة شخصًا من أقارب المحضون أو جهة مختصة للحضانة.

ويوضح القانون الجديد حالات سقوط حق الحضانة، مثل تقدم الحاضن في السن وعدم قدرته على رعاية الطفل، أو إصابته بأمراض معدية أو نفسية، أو غياب مأوى مناسب للطفل، بالإضافة إلى وجود أحكام قانونية تتعارض مع مرونة الحاضن في القيام بواجبات الحضانة.

ما الذى يمكن لافضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة أن يقدمه :

في نظام الأحوال الشخصية. تُعد أهلية الحاضن وقدرته على الرعاية والتربية والحفاظ على سلامة الأطفال من الأمراض من أبرز هذه الشروط.

بعد الطلاق، ينشأ الكثير من الخلافات حول حضانة الأطفال في السعودية، وهنا يأتي دور افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة. يقوم دون المحامي المختص في هذا المجال بمعالجة تلك الخلافات وفقًا لأحكام القانون.

لذا، يمكن العثور على أافضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة عبر بوابة ناجز الإلكترونية، حيث يُمكن الوصول إلى دليل المحامين وتحديد مدينة جدة للحصول على القائمة المعتمدة لهؤلاء المحامين وذلك عن طريق الفيديو التالي :

استشارات قانونية من افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة :

يلعب افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة دوراً هاماً عند حدوث طلاق بين الزوجين ووجود أطفال دون سن الحضانة، يتحول حق الحضانة إلى الأم وفقًا لأحكام نظام الأحوال الشخصية. لكن يجب توفير شروط معينة للحاضن، وإلا فلن يحق له الحصول على حضانة الأطفال.

تنظم العديد من النصوص القانونية قضايا الحضانة في السعودية، مما يستدعي خبرة افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة متخصص في هذا المجال. يقدم المحامي المختص في قضايا الحضانة استشارات قانونية متعددة للأب والأم في هذه القضايا:

  1. يقوم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة بصياغة دعوى الحضانة وإجراءات إثباتها أو دعوى إسقاط الحضانة عن الأم.
  2. يقوم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة بتحديد الشروط اللازمة للحاضن للحصول على حضانة الأطفال بعد الطلاق.
  3. يقوم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة بإجراءات توثيق وثائق الحضانة أمام المحكمة والحصول على صك حضانة.
  4. يقوم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة يالنظر في حالات سقوط حق الحضانة عن الأم ودعوى ضم الحضانة للأب ومراجعة شروط استعادتها.
  5. يقدم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة استشارات حول إمكانية سفر الأطفال خارج البلاد والشروط المطلوبة لذلك.

استشارة افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال والنفقة في جدة

عندما يحدث الطلاق، ينشأ تلقائيًا الحديث عن مسائل النفقة والحضانة، لأنهما من الآثار المباشرة لهذه العملية. من الضروري الحصول على استشارة قانونية من افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة في مواضيع الحضانة والنفقة، والتوجه إلى محامٍ ومستشار قانوني متخصص في قضايا الأحوال الشخصية.

بعد الطلاق، تحقق الزوجة حقوق النفقة إذا كان الطلاق رجعيًا حتى تنتهي عدتها، وإذا كانت الأطفال تبقى تحت حضانة الزوجة بعد الطلاق، يجب على الأب دعمهم مالياً وتوفير سكن مناسب لهم. توجد العديد من الأحكام القانونية التي تنظم مسائل النفقة والحضانة في السعودية، مما يستدعي توجيه الأمور بواسطة افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال والنفقة في جدة متخصص في هذا المجال لتقديم النصح القانوني الملائم.

المحامي المتخصص في قضايا الحضانة والنفقة في جدة يُقدم الاستشارات القانونية التالية:

  1. أول ما يقوم به افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة توضيح حقوق الزوجة في النفقة بعد الطلاق، خاصة إذا كان لديها أولاد أو عدم وجودهم.
  2. المبلغ الذي يجب على الأب دفعه كنفقة للأولاد بعد الطلاق، وإمكانية تعديل قيمة النفقة.
  3. يقوم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة بتحديد المسائل التي تأخذها المحكمة في قضايا النفقة وقواعد تقدير النفقة.
  4. يقوم افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة بشرح وتوضيح حقوق الأب في طلب حضانة الأولاد والحالات التي تُسقط فيها حضانة الأم.
  5. إجراءات رفع دعوى الحضانة والمعايير التي يجب تقديمها للمحكمة للنظر في الدعوى.

بالإضافة إلى استشارات أخرى في هذا المجال، يُقدمها افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة المتخصص في قضايا الحضانة والنفقة استشارات قانونية مفصلة لمعالجة مسائل الحضانة والنفقة بعد الطلاق.

سن الحضانة في قانون الحضانة الجديد في السعودية

الحضانة هي حق لأحد الوالدين لتأمين جميع احتياجات الطفل، إلا أنها لا تستمر إلى الأبد وفقًا لقانون الحضانة الجديد في السعودية. المادة 135 من نظام الأحوال الشخصية تنص على انتهاء حق الحضانة بمجرد بلوغ المحضون سن الثامنة عشر. بلوغه سن الخامسة عشر يتيح له الخيار بالبقاء مع الحاضن الحالي أو الانتقال إلى حاضن آخر وفي كل الأحوال أنت في حاجة إلى افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة .

هذا السن المحدد يُتيح له اتخاذ القرار بحرية، ما لم يكن المحضن معتوهًا أو مجنونًا أو يعاني من إعاقة دائمة. في هذه الحالات الخاصة، يستمر الحق في الحضانة حتى بعد بلوغه الثامنة عشرة. إذا كان المحضون يعاني من إعاقة جسدية أو مرض دائم، أو كان غير قادر على العناية بنفسه، فإن الحضانة تستمر بموجب القانون.

تسقط حق الحضانة بمجرد بلوغ الطفل سن الثامنة عشرة، ما لم تكن هناك حالات معينة كالإعاقة أو الأمراض الدائمة. تاريخ الاقتراع في اختيار الإقامة يكون بعد بلوغه الخامسة عشر ويُؤخذ بعين الاعتبار مصلحة الطفل قبل كل شيء. ويمكن لافضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة مساعدتك للوصول إلى أفضل النتائج في قضايا الحضانة .

شروط حق الحضانة وفقا ًلقانون الحضانة الجديد في السعودية :

حق حضانة الطفل هو حق مهم يُمنح لأحد الوالدين، ويتضمن ذلك توفير جميع احتياجات الطفل الجسدية والنفسية والصحية والالتزامات المالية مثل الطعام والملابس والسكن والتعليم. وفيما يلي شروط لأحقية حضانة الطفل:

  • يجب أن يتوفر شرط الإسلام، فحق الحضانة يكون للمسلمين فقط.
  • البلوغ والعقلية: يجب أن يكون الشخص الحاضن بالغًا وعاقلًا، ولا يعاني من أي أمراض نفسية.
  • يجب توفير مسكن مناسب، لا يمكن حضانة الطفل في مكان غير مناسب أو غير آمن له.
  • يجب أن يكون الشخص الحاضن قويًا بدنيًا وجسديًا وقادرًا على رعاية الطفل، ولا يمكن منح حضانة الطفل لشخص غير قادر أو مريض بشكل خطير.
  • إذا كانت الأم متزوجة، فإن حضانة الطفل تكون للجدة من جانب الأم وفقًا لقانون الحضانة الجديد في السعودية لعام 2023.
  • لا يُمنح حق الحضانة للوالدين إذا كانت هناك أحكام قضائية تمنع ذلك.

وفي هذه الحالات ستحتاج حتما إلى استشارة قانونية من افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة سند الجعيد .

قانون رؤية الاطفال الجديد في السعودية :

تم إصدار قانون الحضانة الجديد في المملكة العربية السعودية لعام 2020 وتعديلاته، وهو يركز بشكل أساسي على رعاية الآباء والأبناء وضمان تربيتهم بشكل صحيح، ولا يؤثر فصل الوالدين عن أبنائهم سلبًا على الأطفال.

يتضمن القانون الجديد لحضانة الأطفال في المملكة العربية السعودية 2020 تعديلات واضحة وغير مبهمة. عند حدوث الطلاق بين الزوجين، يتم منح حضانة الطفل مباشرةً للأم دون الحاجة إلى رفع دعوى قضائية، وهذا التعديل تم استقباله بإيجابية كبيرة. يعمل القانون الجديد على توفير الوقت والجهد للعائلات، حيث يُسهم في تقليل النزاعات والمسائل المحكمة المتعلقة بقضايا الحضانة.ولكن هذا لا يغني عن الحاجة إلى خدمات وإمكانيات افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة .

ويؤكد هذا القانون على حق الأم في حضانة أطفالها، مما يعود بالفائدة على كليهما، إذ يضع ضوابط للتواصل بين الوالدين، ويحدد القانون بعض الضوابط التي تتعلق بحقوق الأم فيما يتعلق بأولادها. تفاصيل هذه الضوابط ستُسلط الضوء عليها في هذا المقال. وكذلك خدمات واستشارات قانونية من افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة .

ترتيب الحضانة في القانون الجديد في السعودية :

تجدر الإشارة إلى أن الحضانة تمثل مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الحاضن، ولا يُسمح لأي شخص بتولي هذه المسؤولية إلا بعد تحقق الشروط اللازمة. وقد جُردت مستحقات الحضانة وفقًا للأولويات والأحقيات القانونية المنصوص عليها في المادة 127 من قانون الأحوال الشخصية.

تنص المادة 127 على أن مسألة الحضانة تُعتبر واجبًا لكل من الوالدين ما دامت هناك علاقة زوجية بينهما. وفي حالة الانفصال، يتم منح الحق في الحضانة في الترتيب التالي: الأم، ثم الأب، ثم جدة الأم، وبعدها جد الأب. لكن يحق للمحكمة تغيير هذا الترتيب ومنح الحضانة لشخص آخر في حال وجدت مصلحة المحضون تقتضي ذلك. ولذلك فأنت دائما في حاجة إلى افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة للقيام بهذه الأمور بصورة قانونية صحيحة .

وبموجب المادة 131، في حال كان سن المحضون دون سنتين ولم يُطلب حق الحضانة من أي من المستحقين، يُلزم بالحضانة الأم في حال وجودها، وإلا يكون الأب المسؤول عنه. أما إذا تخطى الطفل سن العامين دون طلب حق الحضانة من المستحقين، يُلزم الأب بالحضانة إن كان متواجدًا، وإلا يكون ذلك واجبًا على الأم. وهنا يأتي دور افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة لمساعدتك في حل مشكلاتك المتعلقة بقضايا الحضانة فى القانون الجديد .

كما أفرضت المادة 132 في حال عدم وجود الوالدين ورفض أي شخص مستحق الحضانة، تُختار المحكمة أحد أقارب المحضون المناسبين أو تكلف جهة ذات كفاءة للقيام بدور الحاضن.

متى تسقط حضانة الطفل في ظل القانون الجديد :

حسب القانون الجديد للحضانة في السعودية لعام 2023، تسقط حضانة الطفل في حالات معينة، ومن هذه الحالات:

  1. عندما يكون الحاضن كبير في السن وغير قادر على توفير الرعاية الكاملة للطفل.
  2. إذا كان الحاضن مصابًا بمرض خطير أو مزمن يجعله غير قادر على تقديم الرعاية اللازمة.
  3. في حالة تعافي الحاضن من أمراض نفسية أو عقلية، حيث قد لا يكون قادرًا على تقديم الرعاية السليمة.
  4. وجود مشكلات في توفير مسكن مناسب للطفل، حيث يعد هذا الأمر ضروريًا لاستمرارية الحضانة.
  5. إذا كان لدى الحاضن أحكام قضائية أو مخالفات شرفية سابقة، فإن ذلك يؤدي إلى سقوط حقه في الحضانة.

هذه الحالات تمثل أسبابًا تُعتبر موجبة لسقوط حق الحاضن في الحضانة وفقًا لأحكام القانون الجديد في السعودية. وفي هذا الصدد أنت في حاجة إلى مساعدة افضل محامي في قضايا حضانة الاطفال في جدة .

أقوال الفقهاء في الأحق بالحضانة ، وإلى أي عمر تستمر :

الحضانة تمثل الرعاية اللازمة لمَن لا يمتلك القدرة على الاعتماد على نفسه ويشمل رعاية نموه وتكوينه بشكل صحيح. يُعتبر الحاضن مسؤولاً عن الحفاظ على سلامة ورعاية المحضون، مسؤولية شرعية لا تُفوَّت، لأنها تحمي المحضون من الضرر. وتتطلب هذه الرعاية توفير احتياجاته الأساسية مثل الغذاء والشراب والنوم والنظافة والرعاية الصحية.

في حال انعدمت الأمكنة التي يمكن فيها تقديم هذه الرعاية من الوالدين أو الحاضنين، يُعيَّن القانون ترتيب الأشخاص الأكفاء والمخولين لتقديم هذه الرعاية. وينص النبي صلى الله عليه وسلم على حق المرأة في الحضانة قائلاً: “أنت أحق به ما لم تنكحي”، مشيراً إلى أن الأم هي الشخص الأول المستحق للحضانة بعد الأب.

في حال امتنعت الأم عن الحضانة أو توفيت أو تزوجت، ينتقل الحق إلى أشخاص آخرين يتم اختيارهم وفقًا للأولويات المحددة في القانون. وقد حدد الفقهاء ترتيب المستحقين للحضانة بعد الأم ويختلف هذا الترتيب في المذاهب الفقهية المختلفة.

ومن الأمور الهامة المتعلقة بالحضانة، كون الحاضن مخولاً للحفاظ على مال المحضون وتوفير احتياجاته. وفي حال انتهاء فترة الحضانة، يختلف الرأي بين الفقهاء حول ما يجب فعله بالطفل، ويعود الأمر في الغالب إلى مرحلة البلوغ أو الزواج.

يجدر بالذكر أن تفاصيل إضافية تتعلق بمسألة الحضانة تشمل شروط الحاضن وسلامته وعدم السفر دون إذن واشتراط أن تكون الحاضنة من النساء وغير متزوجة. وفي حال نشوب نزاع بين الأب وغيره من أهل الحضانة، يجب رفع الأمر إلى القضاء لحل النزاع.

وهي حق للحاضن غير المتعين، فإن امتنع عنها لم يجبر عليها، ولو أسقط حقه فيها سقط، وانتقل الأمر إلى من بعده.وحضانة الطفل تكون للأبوين إذا كان النكاح قائماً بينهما، فإن افترقا بموت الأب أو الطلاق، فالحضانة لأم الطفل اتفاقاً. لما رواه أحمد وأبو داود عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن امرأة قالت: يا رسول الله إن ابني هذا كانت بطني له وعاء، وثديي له سقاء، وحجري له حواء، وإن أباه طلقني وأراد أن ينتزعه مني، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: “أنت أحق به ما لم تنكحي”

وقد إختلفت أقوال الفقهاء والائمة فى ذلك على النحو التالي :

قد اختلف الفقهاء في ترتيب مستحقي الحضانة بعد الأم، إلا أنه في الجملة يُقدم النساء على الرجال، لأنهن أشفق وأرفق، وأهدى إلى تربية الصغار.
وجمهور العلماء على أن المقدم في الحضانة بعد الأم: أم الأم. وإليك ذكر المذاهب على وجه الاختصار:
1- الحنفية: تقدم الأم، ثم أم الأم، ثم أم الأب، ثم الأخوات، وتقدم الأخت من الأب والأم، ثم الأخت من الأم، ثم الأخت من الأب، ثم الخالات، ثم العمات، فإن لم يكن للصبي امرأة من أهله تستحق الحضانة، واختصم فيه الرجال فأولاهم به أقربهم تعصيباً. فيقدم الأب ثم الجد ثم الأخ.
2- المالكية: وذهبوا إلى أن الأحق بعد الأم: أم الأم، وإن علت، ثم الخالة، ثم خالة الأم، ثم عمة الأم، ثم الجدة من جهة الأب، وتشمل: أم الأب، وأم أمه، وأم أبيه، ثم الأب، ثم الأخت (أخت المحضون)، ثم عمة الأب، ثم خالة الأب، ثم بنت أخ المحضون، ثم بنت أخته. ثم الوصي. إلخ.
3- الشافعية: ويرون أن الأحق بالحضانة بعد الأم ـ إذا كان الحواضن إناثاً فقط ـ: أمهات الأم الوارثات فتقدم القربى فالقربى. ثم أم الأب، ثم أمهاتها المدليات بالإناث، ثم أم أبي الأب، ثم أم أبي الجد، ثم الأخوات، ثم الخالات، هذا على الجديد من مذهب الشافعي، وعلى القديم: تقدم الأخوات والخالات على أمهات الأب والجد. ثم بنات الأخت وبنات الأخ، ثم العمة. وتثبت الحضانة لكل ذكر محرم وارث، على ترتيب الإرث، فيقدم أب ثم جد ثم أخ شقيق وهكذا. وإن اجتمع ذكور وإناث قدمت الأم، ثم أم الأم وإن علت، ثم الأب، وقيل تقدم عليه الخالة، والأخت من الأم أو الأب أو هما. ويقدم الأصل الذكر والأنثى وإن علا على الحاشية من النسب، كأخت وعمة لقوة الأصول، فإن فقد الأصل وهناك حواش، فالأصح أن يقدم من الحواشي الأقرب فالأقرب، ذكرا كان أو أنثى. وإن استووا في القرب فالأنثى مقدمة على الذكر كأخ وأخت.
4- الحنابلة: وقد ذهبوا إلى أن الأحق بالحضانة بعد الأم أمهاتها القربى فالقربى، ثم الأب، ثم أمهات الأب، ثم الجد، ثم أمهات الجد، ثم الأخت، ثم الخالة، ثم العمة، ثم بنات إخوته وبنات أخواته. تقدم من ذلك من كانت لأبوين، ثم من كانت لأم، ثم من كانت لأب، ثم تكون الحضانة لباقي العصبة الأقرب فالأقرب

وينبغي أن يعلم أن مؤنة الحضانة تكون في مال المحضون، فإن لم يكن له مال، فعلى من تلزمه نفقته.وإن استحق الحضانة غير الأب، ففي وقت انتهاء الحضانة وعودة الطفلة إلى أبيها خلاف بين الفقهاء، فالمفتى به عند الحنفية: أن الحضانة على الأنثى تنتهي عند بلوغها حد الاشتهاء الذي قدر بتسع سنين، ثم تضم إلى الأب.وذهب المالكية إلى أن الحضانة على الأنثى تستمر إلى زواجها، ودخول الزوج بها.
وعند الشافعية تستمر الحضانة حتى سن التمييز، سواء كان المحضون ذكراً أو أنثى، فإذا بلغ سن التمييز ـ وقد قدر بسبع سنين غالباً ـ فإنه يخير بين الأب والأم، أو بين الأب ومن يقوم مقام الأم من الحاضنات، كما في مسألتنا هذه.وعند الحنابلة: أن الأنثى إذا بلغت سبع سنين فإنها لا تخير، وإنما تكون عند الأب وجوبا إلى البلوغ، ثم الزفاف. لأن الغرض من الحضانة الحفظ، والأب أحفظ لها، وإنما تخطب منه، فوجب أن تكون تحت نظره ليؤمن عليها من دخول الفساد لكونها معرضة للآفات لا يؤمن عليها الانخداع لغرتها.
ولعل الراجح ما ذهب إليه الحنابلة، إلا إذا كان الأب فاسقاً كمن اشتهر بالشرب أو السرقة أو الزنى واللهو المحرم، فإن الفاسق لا يؤتمن. وهذا عام في الأب وغيره فلا حضانة لفاسق.
وثمة تفاصيل تتعلق بمسألة الحضانة، وشروط الحاضن وسلامته من الأمراض المعدية، واستقراره وعدم سفره، وكون الحاضنة من النساء غير متزوجة بأجنبي عن المحضون.. إلى غير ذلك مما هو مدون في كتب الفقه.وحيث وقع نزاع بين الأب وغيره من أهل الحضانة، فالواجب رفع الأمر إلى القضاء الشرعي لفض النزاع

5/5 - (1 صوت واحد)
تواصل مع المحامي
تواصل مع المحامي
اهلا ومرحبا بكم
شكرا لثقتكم بنا
يمكنكم التواصل معنا عن طريق الواتس اب فريقنا من محامون متخصصون في مختلف انواع القضايا