دليل شامل حول أتعاب المحاماة مع قائمة أسعار أتعاب المحامين في السعودية 2022

أتعاب المحاماة في السعودية - مكتب المحامي سند الجعيد

إن موضوع أتعاب المحاماة من المواضيع المهمة والشائكة في الوقت الحاضر نظراً لكثرة السؤال عليه؛ مما يجعلنا نتكلم عنه ونلمس جميع جوانبه بكل حرص حتى تتحقق الفائدة اللازمة. وكما نعرف مهنة المحاماة كما نصت عليه المادة الأولى من نظام المحاماة أنها مهنة الترافع عن الغير أمام جميع المحاكم واللجان شبه القضائية. وبذلك يتضح أن النظام قد نظر وعبر عن المحاماة بأنها مهنة ويترتب على ذلك أن ممارسة هذه المهنة  مثل ممارسة أي مهنة أخرى تمارس من أجل تحقيق الربح والحصول على المال والكسب المشروع من خلال تقديم خدمات الترافع وتقديم الاستشارات ويكون ذلك بناء على الخبرات  العلمية التي يقدر على أساسها أتعاب المحاماة وهذا ما سوف نتعرف عليه في مقال اليوم بكل ما يربطه من موضوعات مثل قائمة أسعار أتعاب المحامين في السعودية وعقد أتعاب المحاماة بالإضافة إلى لائحة دعوى أتعاب المحاماة، ونجيب عن أهم الأسئلة حول هذا موضوع أتعاب المحامي بشئ من التفصيل والوضوح.

كم تبلغ أتعاب المحاماة؟

إن تقدير أتعاب المحاماة إما عن طريق الاتفاق السابق وكتابة عقد بين الطرفين أو عن طريق المحكمة بالاستعانة في ذلك بأهل الخبرة، لذلك هناك عوامل تؤثر على تقدير أتعاب المحاماة كما نص عليه نظام المحاماة وهي:

الجهد الذي بذله المحامي: ويختلف هذا الجهد من الجهد المعقول المعتاد الذي تحتاجه القضية إذ لا يستحق المحامي أجراً إضافياً عليه، أو الجهد الزائد بخلاف ما تحتاجه القضية من اتفاق مصروفات وتكاليف لا تستدعيها القضية، فلا يستحق المحامي أجراً عليه لأنه لا يطلب منه ذلك وهو جهد مبذول في غير الحاجة لذلك يستحق المحامي الأتعاب مقابل الجهد المبذول الحقيقي الذي يستقيم عليه الحال وكان ذلك في إطار ما تتطلبه القضية.

النفع الذي قد عاد على الموكل: من جراء الجهد المبذول سواء هذا النفع مادي أو معنوي.

المرحلة التي وصلت إليها القضية: وهذا عامل مؤثر في تقدير الأتعاب لأن حالة القضية في مرحلتها الأولى تختلف عن حالتها في المرحلة النهائية؛ فيكون المحامي قد بذل ما في وسعه، وتختلف القضايا حسب نوعها وطبيعتها، وقد يستلم بعض الزملاء المحامين القضايا من بداية الأمر فقد بذل لها جهداً كبيراً، وقد يكون المحامي قد استلم القضية في المرحلة الأخيرة ولكن قد تغير مسارها لصالح موكله.

الاتفاق المكتوب: وهذا هو الطريق الصحيح والذي يسير عليه اغلب المحامين إذ أن العقد معبر عن إرادة طرفيه وعن رضاهما ويُبعد من الخلاف بين الطرفين.

خبرة المحامي: ومدى معرفته واطلاعه بالأمور القانونية المطلوبة لأداء ذلك بشكل مناسب.

العبرة في النهاية تكمن في عمل المحامي الفعلي وما حققه؛ لذلك تقدير أتعاب المحاماة يكون بناءاً على الوقت والجهد المبذول، ويختلف من قضية إلى أخرى وليس الأمر بذات السهولة التي يعتقد البعض أنها تحتاج لدراستها وصياغة مذكراتها ولوائحها. ويختلف الأمر أيضا  إذا كانت القضية في بداية الأمر ومدى صعوبتها وهذا يشكل فارقاً كبيراً ومهماً في تقدير أتعاب المحاماة في النظام السعودي. وتقدر أيضا بناءاً على تفضيل المحامي للقضية عن الأخرى وتوفير الوقت لها، وحيث أن هذه القضية من القضايا الشائعة في المجتمع وقيمة الأجرة فيها معروفة في سوق المحاماة لذلك إن المحامي ينظر أيضا إلى غلاء القيمة الإيجارية من حيث الانخفاض والارتفاع ونوعية القضايا وكذلك القيود الزمنية وكذلك طبيعة التعامل بينهم والخبرة والسمعة والقدرات وتقدير كذلك على حسب دفع الأتعاب مرة واحدة أم على دفعات.

أتعاب المحاماة في النظام السعودي

إن أتعاب المحاماة في النظام السعودي من الأمور التي يتحدث عنها الناس باستمرار، وعن المبالغ التي يأخذها المحامي من موكله بغرض إمساك  القضية. والجدير بالذكر أن النسبة الأعظم من المحامين والعملاء في المملكة العربية السعودية يختلف التعامل بينهم، فهناك فئه تفضل طريقة دفع المبلغ سواء المبلغ الإجمالي أو كمبلغ متقطع أو كنسبة يتفق عليها الطرفين من الحق المتنازع عليه. ويعود السبب في ذلك أنها تسهل على العملاء حتى لا يفاجا بمطالبات المحامي المتعلقة بالأتعاب في أي مرحله من مراحل الدعوى حتى صدور حكم نهائي. كما أن البعض من المحامين يفضلون ذلك لأنها تعطيهم الدفع وتسمح لهم بتقاضي دفعة من الأتعاب في بداية الأمر وبالتالي يكون الجزء الأكبر من الأتعاب مقابل الجهد الذي يبذله المحامي وهذه الطريقة لها ما يميزها. أيضا تسهلاً على الطرفين في الأمور المحاسبية ولا تحتاج إلى إصدار فواتير.

نجد في كثير من الحالات احتياد العملاء إلى الاجتماع أو الاتصال مع المحامي حتى لو كان ذلك بدون فائدة ليشرح له تفاصيل الموضوع. حيث يقوم المحامي بعمل دراسة على القضية وبناءاً على تلك الدراسة يتم تقدير أتعاب المحامي حتى لا يقع في حرج شديد مع موكله، أو يحصل هناك خلاف بين الطرفين الأمر الذي لا يؤثر على سمعة المحامي في أنه تم تقدير أتعاب القضية تقديراً عشوائياً دون دراسة. ولأن بعض القضايا تأخذ وقتاً وجهداً كبيراً في كتابة المذكرات والمراجعة وتقديم المستندات، كما تأخذ أكثر من عددت جلسات والتي قد تطول لأسباب خارجة عن إرادة المحامي وخاصة في الحالات التي يخفي بعض العملاء عن وجود مستندات أو معلومات لم يحصل عليها المحامي في بداية الأمر لأنها مستندات أو معلومات ضده وتكون مؤثرة مباشراً في الدعوى وعلى سير القضية. وفي هذه الحالات يقع المحامي في حرج شديد أمام المحكمة ولا يستطيع ترك القضية وكذلك يؤثر الأمر عن عملية الاستمرار في القضية وذلك بغض النظر عن الجهد الذي بذله المحامي.

الأمر الذي لا يغطي الأتعاب هو الجهد الذي بذله مقابل الترافع في هذه القضايا لأن المحامي يبحث عن السمعة الطيبة الحسنة؛ لذلك نجد أن عملية أتعاب المحاماة في النظام السعودي من الأمور الصعبة، وليست من السهولة كما يعتقد البعض؛ لأنه في بعض الأحيان قد يتبين للمحامي بعد السير في القضية بأن هذا العميل غير جدير بأن يتعامل معه لأنه غير صادق وقد أخفي أمور جوهرية في النزاع وذلك الأمر يشكل صعوبة على المحامي إلى الوصول لحل وتسوية هذا الأمر مع العميل مما يؤثر على أتعاب المحامي في نفس الوقت.

قائمة أسعار أتعاب المحامين في السعودية

بعد تحديث نظام المحاماة في المملكة العربية السعودية، تغير الأمر كثيراً وأدى ذلك التغير إلى التأثير على قائمة أسعار أتعاب المحامين في السعودية. كما تختلف وتتفاوت تبعة للظروف الاقتصادية وأسعار إيجار المكاتب، وكذلك على حسب نوع كل قضية من القضايا وصعوبتها وتعقيدها، بالإضافة لعنصر الوقت.

يختلف عقد أتعاب المحاماة بناءاً على الخبرات القانونية للمحامي، وتختلف تلك الخبرات من محامي لأخر لأن البشر متفاوتين في كل شيء. وكما نعلم أن مهنة المحاماة من المهن العريقة التي تحتاج مؤهلات وخبرات معينة؛ لذلك من الصعب تحديد بشكل مؤكد قائمة أسعار أتعاب المحامين في السعودية بالنسبة للقضايا. ولكن بناءاً على رغبة القراء في معرفة أسعار المحامين في السعودية سوف نعطي متوسط لأتعاب المحامي في القضايا المختلفة، علماً بأن هذا المتوسط قد يزيد أو ينقص من محامي لآخر.

  • نجد أن القضايا الأسرية تختلف عن القضايا الجزائية عن القضايا العمالية. فنجد في قضايا الأسرة على سبيل المثال قضية فسخ النكاح أو الحضانة أو النفقة تبدأ أسعار أتعاب المحاماة لها من عشرة آلاف ريال (10000) ريال، ويتم ذلك على حسب الاتفاق المتبادل بين الطرفين وبناءاً على الدراسة المعمولة داخل المكتب لموضوع القضية.
  • ولكن الأمر يختلف في القضايا الجزائية على حسب طبيعتها والوقائع ونوع القضية، حيث تبدأ الأسعار في القضايا الجزائية مثلاً من عشرين ألف ريال (20000) ريال ولكن الأمر يختلف أيضا بعد الدراسة.
  • وإذا كانت القضية من القضايا العمالية تقدر الأتعاب فيها على حسب موضوعها وحسب الظروف المحيطة بها، ولكن من الممكن أن تبدأ أتعاب هذا النوع من القضايا من عشرة آلاف ريال (10000) ريال.

لماذا يصعب تقدير أتعاب المحامي في بعض القضايا بشكل مبدئي؟

هناك بعض القضايا من الصعب تحديد أتعاب المحامي لها مثل قضايا المحكمة العامة والمحكمة التجارية؛ لأنها من القضايا التي لا نستطيع تحديد سعر لها بشكل مبدئي. حيث يكون الأمر بناءاً على الدراسة لكل قضية من القضايا نظراً لوجود الاختلافات المتعددة والاختصاصات داخل المحكمة وهي من القضايا التي تحتاج جهداً والتي من الممكن أن تأخذ مدة طويلة من الزمن؛ لذلك من الصعب تحديد قائمة أسعار أتعاب المحامين لها. والتي تختلف لو كان المحامي من المحامين المختصين في ذلك النوع من القضايا والعديد منها. فمن السهل علي المحامي تحديد سعر لها ولابد أن نؤكد على أن قائمة أسعار أتعاب المحامين في السعودية المذكورة بالأعلى ليست أسعاراً  ثابته، ولكن هذا مثال تقديري يختلف من محامٍ لآخر لذلك الأفضل هو أن يتم تحديد أتعاب القضية بعد دراستها وتحليلها بشكل دقيق.

ما هو عقد أتعاب المحاماة وما أهميته؟

عقد أتعاب المحاماة هو العقد الذي يضمن حماية الطرفين، حيث أن الاتفاق يكون مكتوب بين المحامي وموكله. ويشتمل هذا العقد على تاريخ بدء العمل وقدر أتعاب المحامي وكيفية الدفع والمدة المقدرة للقضية ومقدار القسط وهل سيتم الدفع أثناء عمل التوكيل أم بعد انهاء القضية. ويشتمل عقد أتعاب المحاماة أيضا على بيانات القضية وموضوع الاتفاق ومكان نظرها. لذا يجب على كلا الطرفين أن يحتفظ بنسخة من عقد الأتعاب. كما يشتمل عقد أتعاب المحاماة على بيانات الطرفين مثل رقم الهوية ومحل الإقامة وتاريخ الميلاد ورقم الهاتف والعنوان الوطني والبريد الإلكتروني؛ وذلك لغرض التواصل. يشتمل أيضاً على تحمل النفقات مثلا نفقات السفر ونفقات الرسوم والخدمات والتكليفات القضائية ومصروفات استخراج الصور الرسمية.

على المحامي أن يبذل ما في وسعه لتحقيق النتيجة المطلوبة، كما يتوجب عليه عند انقضاء القضية، أن يرد لموكله عند طلبه التوكيل والمستندات والأوراق الأصلية التي أعطيت له. ويحق للموكل عزل المحامي ولكن عليه ارسال خطاب له واعلانه بذلك بخطاب مصحوب بعلم الوصول، وعليه ان يدفع كامل الأتعاب المتفق عليها إلى المحامي إذا كان بسبب غير مشروع كما يحق للمحامي حجز الأوراق وعدم إعطائها للموكل إذا لم يعطيه باقي الأتعاب.

ما هي لائحة دعوى أتعاب محاماة؟

يمكن تعريف لائحة دعوة أتعاب المحاماة على أنها اللائحة التي تشتمل على موضوع القضية وتصنيف الدعوى وفي أي محكمة وتشتمل على بيانات المدعي والمدعى عليه والعنوان الوطني والبريد الإلكتروني وتاريخ حدوث الواقعة والمستندات الدالة عليها. ونجد أن لائحة دعوى أتعاب المحاماة متنوعة ومختلفة وليست نموذج واحد، حيث نجد أن لائحة الدعوى نموذج يختلف باختلاف الوقائع والموضوع والسبب تختلف من حيث صياغة اللوائح؛ لذلك المحامي المتمرس هو من يستطيع أخذ الوقائع من المدعي ويقوم بصياغتها صياغة جيدة وذلك بعد الدراسة وتقديم المستندات وقراءة النصوص القانونية لإعطائها صيغة قانونية مميزة بغرض التسهيل على القاضي إلى الوصول للحقيقة. وبذلك نجد أن لائحة دعوى أتعاب المحاماة من الأمور الخطيرة والأساسية التي تبنى عليها الدعوى  بالكامل، بالاضافة إلى طلبات المدعي في اللائحة.

شروط لائحة دعوى أتعاب المحاماة

لا توجد دعوى دون طلبات ومن أجل ذلك لابد من توفر الشروط الأساسية قبل رفع الدعوى واللجوء للقضاء وهي:

  1. لابد قبل رفع الدعوى وكتابة اللائحة ان يكون الحق المطالب به مشروعاً
  2. يجب أن يكون طالب الحق له صفة في الدعوى
  3. لابد أن يكون طالب الحق له مصلحة في الدعوى 
  4. قبل رفع الدعوى لابد من النظر الى المحكمة المختصة بنظر النزاع 
  5. من المهم ذكر اسم المدعي ورقم الهاتف والبريد الالكتروني
  6. لابد من ذكر اسم المدعى عليه ورقم الهاتف والبريد الالكتروني 
  7. العنوان الوطني لكل من المدعي والمدعى عليه 
  8. موضوع الدعوى ومحل الخلاف وتاريخ بداية الخلاف.

هل يسمح بتحميل الخصم الخاسر أتعاب المحاماة؟

نص نظام التكاليف القضائية على تحمل الطرف الخاسر في الدعوى التكاليف القضائية كاملة، ومن المسلم به فقهاً وقضاءاً أن الضرر الموجب للتعويض يتحقق بتوافر ثلاثة شروط وهي:

  • أن يكون الضرر واقعاً على مال متقوم.
  • أن يكون الضرر متحققاً أي وقع بالفعل.
  • أن يكون الضرر نتيجة طبيعة لفعل المسئول.

وهو ما يُعرف بشروط استحقاق التعويض من توافر (الضرر والخطأ وعلاقة السببية بينهما). ومن الأضرار موجبة لتعويض أتعاب المحاماة هي إذا تبين أن الطرف الخاسر ظالم ويعلم أن الحق في جانب خصمه ولكنه أقام الخصومة مضارة للطرف الأخر أو طمعاً في حقه، فيتحمل أتعاب المحاماة كاملةً. وتجدر الإشارة إلى أن المفلوج في المخاصمة لا يلزم بتحمل أتعاب المحاماة مطلقاً، بل له حالتان:

  • إحداهما: أن يتحقق علمه بظلمه وعدوانه فيلزم بذلك المخاصمة مع علمه بأنه مبطل فيلزم بأتعاب المحاماة.
  • الحالة الثانية: ألا يتضح علمه بظلمه في مخاصمته، بل إنما خاصم ظاناً أن الحق معه، فهذا لا وجه شرعاً لإلزامه بأتعاب المحاماة.

هل ترغب في الدخول إلى عالم المحاماة؟ إذا اقرأ الدليل التالي: رخصة المحاماة: دليل حصري حول أهم الشروط للحصول على رخصة المحاماة

الخاتمة

ختاماً نرجو أن نكون قد أعطينا هذا الموضوع حقه وأن نكون قد أجبنا على كل استفسارات القارئ حول موضوع أتعاب المحاماة في السعودية. فلقد قام فريق المتخصيين في مكتب المحامي سند الجعيد للمحاماة والاستشارات القانونية بجمع كل أسئلة الباحثين بدءاً بأتعاب المحاماة في النظام السعودي مروراً بقائمة أسعار أتعاب المحامين في السعودية وانتهاءا بتوضيح كلاً من عقد أتعاب المحاماة ولائحة دعوى أتعاب المحاماة. فإذا أعجبك الموضوع قارئنا الكريم لا تنسى مشاركته مع كل المهتمين بمجال المحاماة لتعم المعرفة.